أمانات حزب المحافظين بالبحيرة ترصد مشاكل الطرق وتطالب بصيانتها

Categories: المحافظات

تزامنًا مع مناقشة لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب مشاكل الطريق الزراعي بمحافظة البحيرة، والذي يبدأ من أبو حمص لكفر الدوار، رصدت أمانات حزب المحافظين بالمحافظة، أبرز الطرق المتهالكة بالمحافظة، مطالبين اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة بالتدخل لحل مشكلات تلك الطرق بالتعاون مع هيئة الطرق والكباري.
وبدوره قال أحمد قميحة أمين حزب المحافظين بمركز كوم حمادة في محافظة البحيرة، إن المواطنين يعانوا من الطرق غير المؤهلة بالبحيرة، خاصة طريق «كوم حمادة – إيتاي البرود»، والذي يعتبر من أضيق الطرق في البحيرة، ويؤدى إلى التكدس المروري، إضافة إلى وجود مجرى مائئ عميق على يمين الطريق، الأمر الذي يؤدى إلي غرق العديد من السيارات.

وأضاف “قميحة” :«أما عن طريق القناطر زاوية البحر يعتبر من أخطر طرق البحيرة، خاصة أن المحافظة قامت بتكسير هذا الطريق لإتمام رصفه، ولم تكمل إصلاحه»، لافتًا إلى وقوع العديد من الحوادث على هذه الطرق بشكل يومي.

وأشار إلى ضرورة صيانة تلك الطرق، وإعادة رصفها للمحافظة على أرواح المواطنين.
فيما قال مصطفى حلقها أمين حزب المحافظين بمركز إدكو في البحيرة، إن طرق المحافظة بالكامل تحتاج إلى صيانات دورية، وإشراف مروري بشكل دائم، تجنبًا للحوادث الواقعة عليها.

وأضاف “حلقها”:« أن خط إدكو دمنهور بحاجة إلى إعادة تطوير حتى يستوعب الكم الهائل من السيارات التى تمر عليه يوميًا»، لافتًا إلى أن طريق «أبوحمص –إدكو» يُعرض كثير من المواطنين إلى الخطر بسبب الحوادث الواقعة عليه.

وأشار إلى أن الأمانة ناشدت اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة أكثر من مرة لتدخل ومحاولة إيجاد حلول لهذه الطرق لكن لم يتم الاستجابة، متابعًا :« أن طريق الدلنجات وإيتاي البرود بحاجة لتطوير أيضًا، لأنها تربط بين قرى المحافظة».
وأكد أمين مركز إدكو أن طرق محافظة البحيرة مرصوفة منذ 20 سنة ولم يتم إعادة رصفها مجددًا، لذلك تهالكت وتآكلت البنية الأساسية الخاصة بها.

يذكر أن الحزب يعمل على تحقيق نقلة نوعية في حياة الأسرة المصرية اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا والنهوض بمستوى الطبقات الوسطي والدنيا في المجتمع المصري وتحقيق الحياة الكريمة من خلال المساواة في توزيع الفرص واعلاء قيمة الأخلاق وحقوق المواطنة والقضاء على المحسوبية واستغلال النفوذ.