«أمانة المحافظين بالغربية» تستعرض أبرز الملفات على طاولة المحافظ الجديد

قال صبري جاد أمين حزب المحافظين بمحافظة الغربية، إن الدكتور طارق راشد المحافظ الجديد بدأ بزيارة مفاجئة إلي كفر الزيات دون حراسة وتفقد المستشفى العام، ومواقف المواصلات بالمركز، لذلك لابد من وضع العديد من الملفات أمام المحافظ للعمل على تطويرها، والتى تتضمن القمامة والصرف الصحي و الفساد الإداري بالمحافظة، إضافة إلى عدم رصف الطرق.

وأضاف :«اللواء هشام السعيد فشل في حل العديد من المشاكل منها أزمة المستشفيات في المحافظة، مستشفى الحميات بزفتى بحاجة إلي الترميم لأن العناية المركزة بها لا تستخدم، كما أن مستشفيات الرمد التخصصي غرف العمليات بها متهالكة، كما أن معظم الأجهزة بها معطلة، إضافة إلى نقص وجود الأطباء وطاقم التمريض بالمستشفيات، كما أن مستشفى زفتى العام بها عجز في غرف العناية المركزة والحضانات وبها 39 عناية مركزة فقط، كما أن جهاز الإشاعة المقطعية معطلة بها»، مشيرًا إلي نقص العلاج بالصيدليات في الغربية.

وأشار أمين حزب المحافظين بالغربية إلي انعدام تخطيط المحافظة في قطاع التعليم خاصة أن هناك تكدس لعدد الطلاب في الفصول على مستوى المدارس التجريبي والحكومي، فضلا عن نقص عدد المعلمين في المدارس، مضيفًا أن محافظة الغربية تتزين بالقمامة في الغربية، لذلك قمنا برفع القمامة من زفتى لإنشاء مصنع إعادة تدوير بها، لكن لازال انتشار القمامة متزايد في البلد.

الجدير بالذكر أن المهندس أكمل قرطام، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، رئيس الحزب ، تقدم بطلب إحاطة في مجلس النواب، لإنشاء وحدة جوازات بمركز زفتى بمحافظة الغربية.