«المحافظين»: الكمامات في مصر لا تصلح لمواجهة «كورونا» والصحة تنتهج سياسات دعائية

قال دكتور خالد سمير، نائب رئيس الحزب لشؤون الصحة، مُعلقًا على تداول وسائل الإعلام أخبارًا تصدير مصر كمامات للصين لمواجهة انتشار وباء كورونا، إن هذه التصريحات تأتي ضمن السياسة الدعائية التى تنتهجها وزارة الصحة فى عهد الوزيرة الحالية، مؤكدًا أن سياسة الوزارة يجب أن تهتم باستكمال الاحتياطى الاستراتيجى الذي يكفي مصر عن طريق زيادة الإنتاج من الكمامات خاصة المضادة للفيروسات.

وأعرب سمير، عن شكه في صحة مثل هذه الأنباء خاصة وأن قطاع الصحة في مصر يعاني من نسبة عجز تصل لحوالي 70% من الاحتياجات في العلاج والأدوات وهو ما تحاول سده بالاستيراد من الصين، مشيرًا إلى أنه لا يتوقع انتشار الفيروس كوباء عالمي خاصة مع الارتفاع التدريجي فى درجات الحرارة بحلول شهر مارس القادم.

وأضاف، أن معظم الكمامات الموجودة في مصر لا تصلح للوقاية ضد الفيروسات لأن المسام الموجوده بها أكبر من حجم الفيروسات متناهية الصغر فى الحجم، مضيفًا أن أكثر أنواع الكمامات أمانًا هي “إن ٩٥” وتستخدم للوقاية من الفيروسات لأنها مصنعة بحجم مسام دقيق وفلاتر دقيقة جدًا.