«المحافظين»: توفير مستلزمات الإنتاج الزراعي أهم مطالب الفلاحين في عيدهم الـ 67

قال شعبان خليفة رئيس لجنة الفلاحين بحزب المحافظين، إن ثورة 23 يوليو ستظل واحدة من أهم الثورات التى أيدها الفلاحون، وارتبطت بعيد الفلاح، بعد أن اعطت له الحق في تملك الأرض، ولم يعد عبدًا مملوكًا.

وأضاف “خليفة” :« أن مطالب الفلاحين فى عيدهم الـ67، تتلخص فى عدة مطالب، أهمها ضرورة تطبيق المادة رقم (29) من الدستور المصرى، التى تنص على توفير مستلزمات الإنتاج الزراعى والحيوانى للفلاح وشراء المحاصيل الزراعية الأساسية بسعر مناسب يحقق هامش ربح للفلاح .

وأوضح :«أن الفلاح المصرى هو ملح الأرض، وصانع الأمن الغذائى للمواطن، هو دائمًا ما يكون في عون الدولة والتاريخ شاهد على ذلك، لكن مؤخرًا أصبح الفلاحين يعانون من العديد من المشكلات، أبرزها التأمين الصحي وتفعيل قانون، فضلًا عن عدم الاستفادة من قانون التأمينات الاجتماعية».
وأشار رئيس لجنة الفلاحين إلى أن أهم المطالب بالنسبة للفلاح تسليم عقود الملكية والتخلص من روتين الإصلاح الزراعي، وطرح بذور منتقاة وعالية الجودة وإقامة مشرعات صناعية على الإنتاج الزراعي لإيجاد فرص عمل لأبناء الفلاحين.
واختتم بأن المطالب تتلخص في تفعيل قانون الزراعات التعاقدية، وقانون النقابة المهنية للفلاحين، و تفعيل الكارت الذكي للفلاح، و توفير التقاوى بأسعار مناسبة، فضلًا عن تسليم عقود الملكية للفلاحين الذي طرحت بنهاية الثمناينات، وتطوير الري فى الأراضي القديمة لاستزراع الـ4 مليون فدان، وعودة الدورة الزراعية، ودور الإرشاد الزراعى للجمعيات الزراعية، وضع خريطة زراعية جديدة فى مصر للتوسع فى الرقعة الزراعية تضمن الاكتفاء الذاتي للأمن القومي الغذائي، وتفعيل قانون التأمين الصحي واستخراج بطاقات الرعاية من الجمعيات الزراعية