“المحافظين” عن انخفاض حصة مياه النيل: أصاب المصريين بالخوف وأين دور الحكومة

قال المهندس نادر فصيح، رئيس لجنة الزراعة بحزب المحافظين، إن انخفاض حصة مصر فى مياه نهر النيل، أصاب المصريين جميعًا بنوبة من القلق والخوف على مستقبل أولادهم المائى، مؤكدًا على أن مصر أصبحت من الدول التى تعانى من الفقر المائى، وذلك لانخفاض الاحتياج المائى للفرد إلى 900 متر مكعب فى العام.
وأضاف “فضيح”، أننا أصبحنا في حيرة من أمرنا خاصة بعد تضارب تصريحات المسؤليين حول انخفاض منسوب المياه، فمنهم من يقول أن الانخفاض نتيجة فقدان المياه في مراحل بناء سد النهضة الأثيوبى، ومنهم من يعلل ذلك لندرة الأمطار هذا العام علي الهضبة الأثيوبية، مشيرًا إلى أنه موسم الأمطار ممتد إلي نهاية أكتوبر، وهذا ما يضعف حجة ندرة الأمطار.

وتابع، أن حصة مصر حوالي 55.5 مليار متر مكعب سنويًا، يستهلك منها حوالي 11 مليار متر مكعب فى مياه الشرب والباقي للزراعة، مع العلم أن هناك حوالي 176 مليار متر مكعب مخزون خلف السد العالي وفي بحيرة ناصر.

وتساءل “فصيح” عن ماذا فعلت الحكومة ووزارة الري والزراعة في مواجهة أزمة انخفاض منسوب المياه، وهل لديهم برامج ارشادية للمواطنين وللمزارعين لترشيد استخدام المياه، وهل سيتم استخدام أساليب الرى الحديثة أم لا.

وأكد رئيس لجنة الزراعة، أن الحزب تبني سابقاً مبادرة لتعميم الري الحديث في جميع الأراضي دون جدوي.