“المحافظين” يطالب “الزراعة” بالتدخل لوقف الفساد في صندوق الثروة الحيوانية

قال نادر فصيح، رئيس لجنة الزراعة بحزب المحافظين، إن إحصائيات الجهاز المركزي للمحاسبات فضحت مسلسل إهدار المال العام داخل صندوق تنمية الثروة الحيوانية، لافتًا إلي أن الصندوق منذ إنشاءه وحتى الآن لم يحقق أو حتى يقترب من تحقيق الأهداف المرجوة من إنشاءه.

وأضاف “فصيح”، أن إنشاء الصندوق يهدف إلي دعم الثروة الحيوانية والمحافظة عليها وحمايتها، وتشجيع المربين علي تربية الماشية والدواجن وتشجيع زراعة الأعلاف وتوفيرها بسعر معقول للمربين.

وطالب وزارة الزراعة بالتدخل لدعم وتوفير الأعلاف والمخصبات والسلالات النقية عن طريقها، إما عن طريق الزراعة أو الاستيراد الخارجي بمعرفتها وتحت رقابتها، مضيفًا أنه يجب أن يكون من ضمن أعضاء فريق إدارة الصندوق الجدد من لهم خبرة في ذلك المجال، والمشهود لهم بالكفاءة والنزاهة من مديري الإدارات الزراعية وبعض المربين المشهود لهم بالتميز في ذلك المجال.

وتابع، أنه يجب على وزارة الزراعة كذلك إقامة مصانع أعلاف تابعة لها، تكون مسؤولة عن توزيع الأعلاف علي المربين بالسعر المناسب حتي لا يحدث احتكار للسوق، لافتًا إلي أن هذه الإجراءات من شأنها وقف كارثة الانهيار الذي تشهده الثروة الحيوانية والداجنة، ويمنع كذلك احتكار رجال الأعمال والمستفيدين من غلاء أسعار الأعلاف والمخصبات الحيوانية.