«المحافظين» يطالب وزارة القوى العاملة بسرعة إقرار العلاوة للعاملين في القطاع الخاص بأثر رجعي

قال شعبان خليفة رئيس لجنة العمال المركزية بحزب المحافظين، إن هناك حالة من الإحباط العام تسود العاملين بالقطاع الخاص، بعد عدم تنفيذ وزارة القوى العاملة الوعود المتعلقة بإقرار علاوة القطاع الخاص.
وطالب “خليفة وزارة القوى العاملة بسرعة دعوة ممثلي العمال وأصحاب الأعمال إلي اجتماع عاجل لإقرار العلاوة الخاصة للعاملين بالقطاع الخاص بأثر رجعى، اعتبارا من راتب يوليو 2019م، وإصدار منشور الوزارة وتوزيع المنشور على المدريات حتى تتمكن المنشآت من صرف العلاوة للعمال .
وأشار إلى أنه بعد الاجتماع الثاني للمجلس الأعلى للحوار المجتمعي في مجال العمل، لمناقشة كيفية تطبيق قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة بالحد الأدنى للأجور، والعلاوة الخاصة، والحافز الشهري ، أسوه بما تقرر للعاملين بالدولة علي العاملين بالقطاع الخاص، وحل كافة المشكلات التي تعترض العاملين بالقطاع وأهمها العلاوة والحد الأدنى للأجور، بحضور ممثلين عن 11 وزارة، أصدرت وزارة القوى العاملة بيان تؤكد من خلال توجيهات القيادة السياسية لمصلحة العمال.
وأوضح رئيس لجنة العمال أنه بعد مناقشات استمرت ما يقرب من الساعتين تم التوافق بين ممثلي المجلس الأعلى للحوار المجتمعي علي أن يكون الحد الأدنى للأجور بالقطاع الخاص 2000 جنيه ، وصرف علاوة خاصة بنسبة 10% من الأجر الأساسي بحد أدني 75 جنيها ، و150 جنيها حافزا شهريا أسوه بالعاملين بالدولة، لكن حتى الآن لم يرى العاملين بالقطاع الخاص أيًا من هذه الاتفاقات.
وأضاف : « أن عدد العاملين بالقطاع الخاص تجاوز 18 مليون عامل أصابوا بالإحباط والسخط العام وعدم الثقة فى الوزارة والحكومة المصرية ، بسبب مرور أكثر من أربعين يوما على بيان الوزارة ، ولم يتم إقرار العلاوة الخاصة للعاملين بالقطاع الخاص.
واختتم خليفة بيانه، بأن هناك عدد كبير من الشركات والمصانع عندما يطالب العمال بحقهم فى العلاوة، يكون الرد ليس لدينا مانع فى صرف العلاوة ولكن فى انتظار منشور الوزارة بصرف العلاوة .