برلماني: أعضاء مجلس النواب ينتقدون مؤسسات الدولة في التصريحات الإعلامية فقط

قال مصطفى كمال الدين حسين عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن البرلمان لا يقوم بالدور الرقابي المنوط به ولا يتحمل مسؤولية المراقبة على مؤسسات الدولة، لافتًا إلى أن معظم أعضاء مجلس الشعب ينتقدوا الحكومة في التصريحات الصحفية والإعلامية فقط.

وأضاف “حسين”، أن الأغلبية في البرلمان تعمل على تنفيذ أوامر الحكومة خلال أدوار الانعقاد الأربعة السابقة، وأن الانتقادات الموجهة إلي مؤسسات الدولة تتم بناءًا على توجيهات من رئيس مجلس النواب.

وتابع، أن وزراء الحكومة لا يعتنوا إطلاقًا بأعضاء مجلس الشعب ودورهم الرقابي عليهم، وذلك بسبب ان موقف مجلس النواب ضعيف وأصبحت الحكومة تعتليه.

وأوضح :«أن مجلس النواب لا يُشرع سواء قوانين الحكومة، والتى يتم الموافقة عليها من قبل الأغلبية»، متابعًا:«أنه عندما يتقدم أحد بتشريعات قانونية عاجلة يتم تأجيلها، الأمر الذي يعتبر إهانة لمجلس النواب».

الجدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، قال إنّ مؤسسات الدولة دائما حاضرة في مواجهة أي شائعات، لافتا إلى أنّ نواب الشعب عليهم مسؤولية، تتمثل في التصدي لأي أمر يكون محل شك، متابعًا :«تصدّوا واعملوا لجان وفتشوا واعملوا تقارير واعلنوها للناس، ولو في قصور من الدولة نعلنه».

يذكر أن الحزب يعمل على تطبيق مبادئ الحكم الديمقراطي وإعلاء قيم الشفافية والمحاسبة والمسئولية والحفاظ على دولة المؤسسات وتطويرها وإصلاحها، وتأكيد قيم الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان في حياته اليومية من خلال سياسات الدولة وتشريعات البرلمان.