«برلماني» : تصريحات وزير التعليم بشأن امتحانات الصف الأول الثانوي متضاربة

قال مصطفى كمال الدين حسين عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن هناك تخوفات من تطبيق نظام الكتاب المفتوح في امتحانات الصف الأول الثانوي، والتى من المقرر لها أن تكون ورقيًا، لأن العام الماضي تم تطبيق نظام التعليم الإلكتروني وأجريت الامتحانات على التابلت، ومع ذلك وُجد خلل في الامتحان وأضطرت الوزارة إلي اللجوء للامتحانات التقليدية.

وأضاف «حسين»:« الوزارة لم تتقدم بخطة استراتيجية واضحة إلي لجنة التعليم بالبرلمان، لإبداء رأيها في تطبيق هذا النظام من عدمه، كما أنه لم يجري حوار مجتمعي بشأن هذا النظام»، لافتًا إلي أن تصريحات وزير التعليم بشأن امتحانات الفصل الدراسي الأول لأولى ثانوي متضاربة، لأن الوزير يؤكد على إمكانية الوزارة تطبيق نظام الامتحان إلكترونيًا لكنها تمنح الطلاب فرصة لتدريب.

وأشار عضو لجنة التعليم والبحث العلمي، إلي أن التجربة أثبتت فشل نظام التعليم الإلكتروني «التابلت» العام الماضي، الأمر الذي يعني عدم استيعاب الطالب المصري لهذا النظام.

الجدير بالذكر أن حزب المحافظين يعمل على النهوض بجودة الخدمات خاصة التعليم والبحث العلمي والصحة واعتبارها جزء لا يتجزأ من أمن مصر القومي والاهتمام ببناء الثقة المصرية فضلا عن العزيمة والمثابرة والمسئولية بداية من المدارس الابتدائية.