بعد انتشار ظاهرة الانتحار .. «نائب المحافظين» يسأل الحكومة في البرلمان : «الأرقام مخيفة إيه خطتكم لمواجهتها»

تزامنًا مع زيادة حالات الانتحار في مصر، تقدم النائب طلعت خليل عضو مجلس النواب عن حزب المحافظين، بسؤال إلي الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، موجه إلي الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء عن «أسباب انتشار ظاهرة الانتحار بين الشباب في مصر».

وقال النائب طلعت خليل إن المتابع إلي أحداث الشارع المصري يلاحظ تنامى في ظاهرة الانتحار بين الشباب، فقد فاضت الدموع على طالب الهندسة الذى ألقى بنفسه من فوق برج القاهرة، وسبقة حالات انتحار تحت عجلات مترو الأنفاق أو غرقاً فى النيل، أو الانتحار شنقاً.

وأضاف :«تعددت الأسباب والانتحار واحد، ولكن الذى يبعث الفزع ويطالبنا بدق ناقوس الخطر هو تنامى هذه الظاهرة فى السنوات الأخيرة فقد وصلت عدد حالات الانتحار في مصر 3799 حالة في عام 2016، وذلك وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية في ظل عدم وجود أرقام رسمية موثقة»، موضحًا أن (21%) من طلاب الثانوية العامة يفكرون فى الانتحار.

وأوضح عضو مجلس النواب :«الأرقام مخيفة وتدفعنا إلي التساؤل عن أسباب الانتحار واختفاء الرضا والسعادة من الوجوه المصرية»، متسائلًا هل الخواء الروحى والاجتماعى أم الضغوطات الاقتصادية السبب وراء الانتحار؟، و هل الاحساس بالاكتئاب والخوف من المستقبل هو المسؤول عن ذلك ؟ أم أن المشاكل الاجتماعية والعاطفية وراء شريحة كبرى من الانتحار؟

وتساءل طلعت خليل عن أسباب انتشار ظاهرة الانتحار خاصة بين الشباب؟، وما هى خطة الحكومة لوضع حد لهذه الظاهرة المخيفة سواء من نواحيها النفسية أو الاقتصادية او الاجتماعية؟، وأين دور مركز الدراسات الاجتماعية والجنائية لرصد هذه الظاهرة ووضع الآليات المناسبة لمواجهتها؟، مطالبًا الحكومة بوجود أرقام رسمية عن حالات الانتحار في مصر.