بعد تكرار الحواث عليه.. “المحافظين” يتقدم بطلب إحاطة لـ”النقل والداخلية والتنمية المحلية” بشأن طريق القاهرة – أسوان

Categories: اخر الأخبار

تابع حزب المحافظين شكاوى سكان محافظة أسوان، من سوء أحوال طريق القاهرة-أسوان الصحراوى الغربى، والذى يتسبب فى الكثير من الحوادث، والتى يروح ضحيتها الكثير من الأرواح.

وبناء عليه، تقدم المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، بطلب إحاطة إلى وزير النقل، ووزير التنمية المحلية، ووزير الداخلية، بشأن الحوادث التى تقع على طريق الموت القاهرة –أسوان الصحراوي الغربي.

وقال أكمل قرطام، إن الدولة تبذل جهوداً مضنية فى إنشاء وتطوير الطرق فى جميع المحافظات، ولكن الأمر مختلف فى محافظة أسوان خاصة الطريق الصحراوى الغربى، والذى لا يكاد يمر شهر واحد دون أن يحصد الطريق أرواح أبرياء وإصابة العشرات جراء الحوادث التى تقع عليه، والتي كان آخرها قبل عيد الفطر المبارك قرب مدخل مركز دراو شمال المحافظة، والذى راح ضحيته 9 أشخاص فضلا ً عن المصابين.

وأضاف “قرطام”، أن الطرق بأسوان عامة والطريق الصحراوى الذى يربط مراكزها وأيضًا طريق أبو سمبل الذى يمتد لمسافة أكثر من 300 كيلو متر تعد طرقاً للحوادث، كما أنها تؤثر على السياحة فى مصر، نظراً لكثرة الأفواج السياحية التى تمر بتلك الطرق.

وتابع، أن المشكلة تتفاقم خاصة فى الطريق الصحراوى الغربى الذى يعد الطريق الرئيسى للنقل الثقيل وسيارات الأجرة والملاكى، والذى يربط بين محافظة أسوان وبيقيه المحافظات وصولا ًإلى القاهرة، لافتًا إلى أن الخطورة فى ذلك الطريق أنه أطول طريق تسير فيه السيارات فى الاتجاهين دون ازدواجية، كما أن عرض الطريق لا يتعدى عشرة أمتار، إلى جانب تهالك الطريق وكثرة الحفر والمطبات، فضلاً عن عدم وجود نقاط إسعاف على مسافات متقاربة، وافتقارها لأعمدة الإنارة والخدمات ومحطات الوقود والاستراحة الكافية.

وتسأل المهندس أكمل قرطام، عن خطة وزارة النقل فى ازدواج هذا الطريق الذى يعد الشريان الوحيد لأكثر وسائل المواصلات بين أسوان والقاهرة مروراً بكل محافظات الصعيد، مطالبًا بتزويد الطريق بالعدد الكافي من نقاط الاسعاف السريع ومحطات الوقود والإنارة، وضبط تسير سيارات النقل الثقيل على الطريق الصحراوى الغربى، وتحديد حارات وساعات معينة لتحركاتها اذ أنها السبب الرئيسى فى معظم الحوادث.