»قادة المحافظين» ينظم دورته التدريبية الثانية عن تخطيط وإدارة حملة انتخابية ناجحة

Categories: فاعليات

نظم معهد إعداد القادة بحزب المحافظين، اليوم، ورشته التدريبية من دورته التدريبية عن «تخطيط وإدارة حملة إنتخابية ناجحة»،هذا في إطار إعداد الكوادر الشبابية والحزبية للاستحقاقات الإنتخابية القادمة، وذلك بالمقر الرئيسي في وسط البلد.
ويحاضر في الورشة التدريبية الدكتور محمد السعدني مدير معهد إعداد القادة بالحزب، ومستشار الحزب، وعمرو الشريف نائب رئيس الحزب لشئون التنظيم والإدارة.
وبدوره قال الدكتور محمد السعدني، مدير معهد إعداد القادة ، إن الانتخابات تدار بطريقة علمية لذلك لابد للمرشح من دراسة كل ما يتعلق بالحملة الانتخابية ومعرفة نقاط القوة والضعف ودراسة الدوائر الانتخابية من الحضر والريف.
وأكد على ضرورة معرفة المنافسين للمرشح ووسائل الاتصال الصالحة سواء«اتصال مباشر- سوشيال ميديا»، مضيفًا :« من المهم أيضاً دراسة التجارب السابقة جيداً للاستفادة منها واتباع السبل العلمية الحديثة».
وأشار «السعدني» إلي أن الفرص القادمة أفضل للمرشحين وذلك نسبة قوائم ستكون أكثر من نسبة الفردي.
في سياق متصل قال عمرو الشريف، نائب رئيس الحزب لشئون التنظيم، إنه في ظل المستجدات الطارئة على الساحة السياسية واقتراب الإستحقاقات الانتخابية وإقرار القوانين الخاصة بها من خلال القوة القادمة، كان لابد للحزب من التنسيق بين كلا من: «قطاع الشباب والرياضة، ومعهد إعداد القادة بالحزب وقطاع التنظيم»، لعمل دورات تدريبية تخطيط وإدارة حملة انتخابية ناجحة، فضلًا عن كيفية الاستفادة من خوض الحزب الانتخابات الماضية لتلاشي كل السلبيات وتعزيز الإيجابيات وإدارة الحملة الانتخابية بشكل منظم.
فيما قال مصطفي بكير، نائب رئيس الحزب للشباب والرياضة، إن معهد المحافظين للقادة أخذ على عاتقه إعداد القادة وتجهيز الأعضاء للاستحاقات الانتخابية القادمة.
وأشار “بكير” إلي أن وجود حزب سياسي يكون داعم للمرشح على مستويات متعددة مثل «إعداد البرنامج الخاص بالمرشح ودراسة الدوائر وتحديد الرسالة المناسبة لكل دائرة، ووجود غرفة عمليات عامة وأخرى خاصة بكل مرشح».
وأضاف نائب رئيس الحزب للشباب والرياضة، من المهم أختيار فريق عمل جيد للمرشح يكون مؤمن به.
وقال شعبان خليفة رئيس لجنة العمال والفلاحين بالحزب، إن حزب المحافظين أصبح أكثر حظاً من ذي قبل وله قبول لدى الشارع المصري بعد مواقفه السابقة والخدمات الحقيقية التي يقدمها للمواطنين من خلال معرفة مشاكلهم والتصدى لها مثل مشكلة البطالة والتشريعات الخاصة بشريحة كبيرة من الشعب، والتي طرحها الحزب في البرلمان.
وأكد “خليفة” أن الحزب استخدم أدواته التشريعية والرقابية التى منحها الدستور لحصد كثير من الخدمات التي أقرها القانون للمواطنين.
أحمد النجدي، رئيس لجنة الشباب، وبحضور مصطفى بكير، نائب رئيس الحزب للشباب والرياضة، وشعبان خليفة رئيس لجنة العمال المركزية، صبري جاد أمين زفتي، ومحمود الحناوي أمين الدلنجات، وحسن يوسف أمين البحيرة، ومصطفي حلقها أمين ادكو، على الفيل رئيس لجنة الإتصال الجماهيري، علي صبح وكيل لجنة الاتصال الجماهيري بالحزب، وأعضاء ممثلين عن أمانة كفر الشيخ، ودعاء إبراهيم رئيس لجنة الاتصال بالحزب، ونورهان فؤاد مساعد رئيس لجنة الشباب، كما شارك أعضاء من أمانات إدكو والدلنجات وطنطا وكوم حمادة وشربين وحلوان.

وتتضمن الدورة عدة محاور أهمها: «كيفية إعداد كادر للمحليات، وآليات جذب الجمهور، إضافة إلى كيفية البحث عن احتياجات الناخبين وتنمية الموارد المالية للأحزاب والمرشحين».