«قرطام» يتقدم بسؤال لوزير قطاع الأعمال بسبب «إطارات السيارات»

تقدم المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، وعضو مجلس النواب، بسؤال لوزير قطاع الأعمال، بخصوص الأزمة في نقص الإطارات اللازمة لسيارات النقل داخل السوق المحلية، وزيادة أسعارها.

وتساءل “قرطام”، عن أسباب توقف العمل في شركة النصر رغم ريادتها في صناعة إطارات السيارات، مشيرًا لأهمية إعادة هيكلة الشركة وتطويرها وعودتها للعمل مرة أخري، بما ينعش الصناعة الوطنية للإطارات المتداولة في السوق المحلية، إضافة لضرورة النظر في أسباب فرض رسوم كبيرة علي استيراد الإطارات خاصة من الصين، مما يعد مخالفة صريحة لقانون منع الإحتكار.

وقال “قرطام”، إن الإطارات تعتبر العنصر الرئيسي في تشغيل السيارات بكل أنواعها، سواء النقل أو الميكروباص أو غيرها، كما أنه من غير المنطقي إهمال شركة “النصر للمحاريث والهندسة”، رغم أنها تعتبر من أعرق الشركات بالشرق الأوسط في صناعة إطارات السيارات.

وأضاف، أنه من الضروري اتخاذ كافة الإجراءات لحل تلك الأزمة، خاصة وأن الإطارات تعتبر ثاني أكبر عنصر في التكلفة مباشرة بعد الوقود، فضلًا عن أن النقل البري يمثل العمود الفقري للإقتصاد القومي في مصر.

وأكد رئيس حزب المحافظين، أن الظلم الواقع على كاهل أصحاب السيارات نتيجة زيادة أسعار الإطارات، هو ما تسبب في زيادة أسعار السلع والخدمات للمستهلك الرئيسي الذي يعاني من زيادة الأسعار.